الحرب العالمية الثانية :الأسباب و النتائج

  مقدمة:

           ما كاد العالم يتخلص من مخلفات ح.ع. I حتى دخل ح.ع.II مابين 1939و 1945. فما هي أسباب اندلاع هذه الحرب؟ و ما المراحل التي مرت منها؟ و فيما تجلت النتائج المترتبة عنها؟

 

1-    تعددت الأسباب المباشرة و غير المباشرة في اندلاع ح.ع.II:

 

 سعت الديكتاتوريات في كل من ايطاليا و ألمانيا إلى نهج سياسة توسعية لتجاوز مخلفات أزمة 1929:

E    اليابان : قامت بضم منشوريا (الصين) بالإضافة إلى الفلبين و جزء من الهند الصينية.

E    ايطاليا: قامت بغزو إثيوبيا و أعلنت انسحابها من عصبة الأمم.

E    ألمانيا: سعى هتلر إلى التخلص من قيود معاهدة غرساي المفروضة على ألمانيا و أعلن عن انسحاب الألمان من

عصبة الأم 1933 ليبدل بتنفيذ سياسته التوسعية بضم السار و إعادة تسليح رينا نيا ، توج هذه الأعمال بتكوين حلف المحور مع كل من ايطاليا و اليابان 1937 ، وسيستمر في سياسته التوسعية مستغلا عدم جدوى  قرارات عصبة الأمم فقام بضم النمسا (عملية الانشلوس) و باقي دول شرق ألمانيا ( السوديت- هنغاريا- و تشيك- و سلوفاكيا) انتهاء بضم بلونيا في شتنبر 1939 والذي شكل السبب المباشر لاندلاع ح.ع.II.

 

المراحل

خصائصها

المرحلة الأولى

من 1939

إلى 1942

-انتصارات و توسعات دول المحور/- سيطرت ألمانيا على جزء كبير من أوربا باستثناء انجلترا.

- استعمال الألمان لوسائل حربية متطورة (طائرات – دبابات..)

- تركيز هجمات الألمان على الواجهة الغربية و الشمالية والشرقية/- هجوم اليابان على بيرل هاربر

المرحلة الثانية

من 1942

إلى 1945

- دخول و.م.أ الحرب و انتصارها في جزيرة ميدواي/-  تحول ميزان القوة لصالح الحلفاء

- نشوب عدة معارك حاسمة في أوربا وإفريقيا و ج شرق آسيا ( ستالين غراد، العلمين، غينيا الجديدة...)

- استسلام  دول المحور:ايطاليا 1943 ، ألمانيا و اليابان 1945

- استعمال أول مرة قنابل نووية ( في هيروشيما و نكازاكي)/- مشاركة الجنود المغاربة في تحرير فرنسا

2-      مرت ح.ع.II بمرحلتين أساسيتين:

 

3-    ترتب عن ح.ع.II عدة نتائج بشرية و مادية:

 

E    النتائج البشرية: تمثلت في العدد الهائل  من القتلى أكثرهم مدنيين بفعل قصف المدن بين الدول المتحاربة ، و قد عرفت ألمانيا و الاتحاد السوفياتي اكبر عدد من القتلى لمشاركتهما في معظم المعارك العسكرية، بينما عرفت و.م.أ  اقل عدد من القتلى لعدم نشوب معارك على أرضها.

 و قد ترتب عن هذه الوضعية تراجع في النمو الديمغرافي و ارتفاع فئات الشيوخ.

E    النتائج المادية: تمثلت في تدمير عدد كثير من المباني و المنشآت الاقتصادية ، كما تراجع الإنتاج الصناعي و الفلاحي و ارتفاع الأسعار ، مما أدى إلى تدهور الوضعية الاقتصادية لهذه الدول باستثناء و.م.أ.

 

4-    خلفت ح.ع.II عدة نتائج سياسية:

 

          مع اقتراب نهاية ح.ع.II عقدت دول الحلفاء مؤتمر يالطا في فبراير 1945 و قد جمع بين الرئيس الأمريكي روزفلت و السوفياتي ستالين و رئيس وزراء انجلترا تشرتشل ، بهدف ترتيب أوضاع العالم ما بعد ح.ع.II ، وذلك بتأسيس هيئة الأمم المتحدة بمقتضى معاهدة سان فرانسيسكو 26 يونيو 1945، للحفاظ على السلم العالمي و ضمان احترام حقوق الإنسان . كما نتج عن هذه الحرب تغييرات على الخريطة السياسية لأوربا ، المتمثلة في احتلال ألمانيا و النمسا و تقسيمهما ما بين دول الحلفاء ، وتقليص مساحة دول المحور مع تزايد مساحة دول أخرى كالاتحاد السوفياتي و بولونيا و يوغسلافيا.

 

 خاتمة:

           و بذلك انتهت ح.ع.II مخلفة معها دمار عمراني و خسائر بشرية و اقتصادية كبيرة، كما أحدثت تحولات عميقة في المجتمعات التي عانت من ويلاتها، و تطورات دولية غيرت موازين القوى و العلاقات الدولية.

 

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site