Créer un site internet

الحرب العالمية الثانية :الأسباب و النتائج

لم يكد العالم يتجاوز مخلفات الحرب العالمية الأولى، حتى دخل في حرب عالمية ثانية أكثر تدميرا وذلك ما بين سنتي 1939 و 1945.                   

      - فما هي أسباب هذه الحرب، ومراحلها؟       

                        - و ما هي أبرز نتائجها؟

1– تعددت أسباب الحرب العالمية الثانية:

الأسباب غير المباشرة

السبب المباشر

-مخلفات الحرب العالمية الأولى : خاصة معاهدة فرساي على ألمانيا ببنودها القاسية على الشعب الألماني مما دفع هتلر إلى التنصل من هذه المعاهدة بتقوية الجيش الألماني، والبحث عن تحالفات، ونهج سياسة توسعية (المجال الحيوي)

-أثار الأزمة الاقتصادية العالمية لسنة 1929:  إذ انخفض الإنتاج الفلاحي و الصناعي و ارتفعت الأسعارو البطالة بشكل كبير حيث تأزمت أوضاع الدول الأوروبية  فتمكنت الأحزاب الديكتاتورية من الوصول إلى السلطة  في ألمانيا وايطاليا  و اليابان و التي رأت في التوسع والغزو حلا لمشاكلها  ، فانسحبت من عصبة الأمم   وتوسعت اليابان على حساب منشوريا في الصين و قامت ايطاليا بغزو إثيوبيا وقام هتلر بضم السار و إعادة تسليح رينا نيا وضم النمسا (عملية الانشلوس) و دول أوروبا الشرقية ( السوديت- هنغاريا- و تشيك- و سلوفاكيا) ،توجت هذه الدكتاتوريات هذه السياسة بتكوين حلف المحور 1937م

فشل عصبة الأمم :  فشلت عصبة الأمم في حل الأزمات الدولية، ولم تستطع الوقوف في وجه تحديات الأنظمة الديكتاتورية، وبالتالي اتجاه العصبة نحو الانهيار.

 

 يعتبر هجوم ألمانيا على بولونيا يوم 1 شتنبر 1939 السبب المباشر لاندلاع الحرب العالمية الثانية.

 

 

2-مرت الحرب العالمية الثانية بمرحلتين:

المرحلة الأولى ( 1939-1942)

المرحلة الثانية (1942 – 1945)

كانت لصالح دول المحور، وقد بدأت  بغزو ألمانيا لبولونيا والسيطرة على حوض البحر المتوسط ومعظم الدول الأوربية والشروع في غزو الاتحاد السوفياتي سنة 1941 كما لجأت اليابان إلى تدمير أهم  قاعدة أمريكية في المحيط الهادي "بيرل هاربور" 1942. 

بدأت بدخول الولايات المتحدة الأمريكية الحرب، حيث انقلبت موازين القوى لصالح الحلفاء فانهزمت ألمانيا في معركة ستالينغراد في فبراير 1943 واستسلمت سنة 1945 ثم إيطاليا وكذلك اليابان بعد ضربها بقنبلتين ذريتين في كل من ناكازاكي وهيروشيما في غشت 1945.

 

 

 

 

 

 

3– خلفت الحرب نتائج بشرية ومادية وسياسية:

النتائج البشرية

النتائج الاقتصادية

النتائج السياسية

خلفت الحرب أعدادا كبيرة من القتلى والمعطوبين(أزيد من 50 مليون قتيل)

وخاصة في الفئة الشابة

 

تمثلت في تدمير عدد كبير من المباني و المنشآت الاقتصادية و البنيات التحتية ،مما أدى الى تراجع الإنتاج الصناعي و الفلاحي و ارتفاع الأسعار ، مما أدى إلى تدهور الوضعية الاقتصادية لهذه الدول الأوروبية  وتزايدت مكانة الولايات المتحدة الأمريكية التي أصبحت أكبر قوة اقتصادية عالمية.

-عقدت دول الحلفاء مؤتمر يالطا في فبراير 1945 ، بهدف ترتيب أوضاع العالم ما بعد ح.ع.II

- تغييرات على الخريطة السياسية لأوربا ، المتمثلة في احتلال ألمانيا و النمسا و تقسيمهما ما بين دول الحلفاء ، وتقليص مساحة دول المحور مع تزايد مساحة دول أخرى كالاتحاد السوفياتي و بولونيا ...

- تأسيس هيئة الأمم المتحدة بمقتضى معاهدة سان فرانسيسكو 26 يوليوز 1945، للحفاظ على السلم العالمي و ضمان احترام حقوق الإنسان

 

خاتمـة

تعد الحرب العالمية الثانية مرحلة مهمة في تاريخ العالم الذي لازال يعيش بعض مخلفاتها.

Ajouter un commentaire
 

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×