الولايات المتحدة الأمريكية: قوة عالمية

:

          تقع الولايات المتحدة الأمريكية في أمريكا الشمالية على مساحة ²km 9.629.090 ، و بعدد سكان يصل إلى 281.550 م / ن ، ساهمت عدة عوامل في هيمنتها على العالم. فما هي العوامل المساهمة في قوة - و.م.أ - ؟

 

1-   

                   
             
             

 

 

 

 

 

 

 

 

2-    تتنوع مؤهلات الولايات المتحدة الأمريكية:

المؤهلات

خصائصها

 

بشرية

ü كثرة السكان الحضريين(%87) + بنية عمرية شابة -%66)

ü انخفاض نسبة البطالة ( %4.7) + ارتفاع أمد الحياة (77.4 سنة)

ü ارتفاع الناتج الداخلي الفردي ( 25509 $ )

ü كثافة سكانية متوسطة

 

طبيعية

E الموقع            : ü الإشراف على واجهتين بحريتين ( الأطلسي شرقا ، و الهادي غربا)

E المناخ             : ü تنوع النطاقات المناخية   Ûتنوع المحاصيل

E التضاريس       : ü سيادة السهول في الغرب و الحواجز الجبلية التي تمنع زحف الرمال

E الثروات الباطنية: ü وفرة مصادر الطاقة + تنوع المعادن

تنظيمية

ü تبني المذهب الديمقراطي سياسيا و الرأسمالي اقتصاديا اللذان يعملان بواسطة مؤسساتهما على تهيئة و وضع السياسة

    الاقتصادية للبلاد.

 

3-    تتنوع مظاهر قوة الاقتصاد الأمريكي:

E      الفلاحة: رغم ضعف مساهمتها في التشغيل (%2.7) و في P.I.B %1.6 ، فإنها تحتل مراتب متقدمة عالميا في الإنتاج    

      الزراعي ( I عالميا بالنسبة للذرة، و II بالنسبة للقطن و البرتقال و III في القمح ، أما الإنتاج الحيواني فتحتل IV

      بالنسبة للأبقار..، و هذا راجع لملائمة الظروف التضاريسية و المناخية و استعمال وسائل متطورة و التمويل الكبير،

      بالإضافة إلى اندماج الفروع الصناعية و الخدماتية مع الفلاحة ( المركب الفلاحي و الصناعي )الاكروبيزنيس.

E      الصناعة: تحتل مراتب متقدمة عالميا في صناعة الكيمياء العضوية و الطاقية، و (III للسيارات)، بالإضافة إلى هيمنتها

      على الصناعات المتطورة الالكترونية و المعلوماتية I.B.M ، و Microsoft ، و كثرة مراكز الصناعة الدقيقة N.A.S.A.     

  E  التجارة و الخدمات: تمثل المولد الصناعية %81 من قيمة صادرات – و.م.أ - ، وتساهم الخدمات في الرفع من قيمة     

           صادراتها مما يحقق فائض في الميزان التجاري، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة الاستثمار الخارجي خصوصا في أوربا.

 

4-    تتمظهر قوة الولايات المتحدة الأمريكية في عدة مجالات أخرى منها:

 E   المجال الثقافي: حيث تسيطر على %75 من الإنتاج الثقافي السمعي البصري في العالم، بل تمتد هذه الهيمنة لتشمل الطبخ

                          والغذاء أيضا( ماكدونالدز)

E     المجال العسكري: انتشار أساطيلها في بحار العالم، و ارتفاع عدد جنودها إلى أكثر من 70 م ، مما يساعدها على توجيه  

                         السياسة العالمية لصالحها.

 E   المجال التكنولوجي: كثرة الأقمار الاصطناعية، و تطور أجهزة الاتصال، و تعتبر مؤسسة N.A.S.A الجهاز المسئول

                                عن هذا القطاع.

 

خاتمة :

          تمثل - و.م.أ – احد الأقطاب الثلاثة المتحكمة في الاقتصاد العالمي، إذ تشكل مع مجموعة من الدول المجاورة لها ما يسمى:" مجموعة اتفاقية التبادل الحر الشمال أمريكي A.L.E.N.A" منذ 1994.

 

Ajouter un commentaire

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site